جميع الحقوق محفوظة لشركة بي إن تركيا ,لسنة 2018-2020 ( شروط الإستخدام - سياسة الخصوصية )

  • تابعنا على تويتر
  • تابعنا على بينترست
  • تابعنا على فيس بوك
  • قناتنا على يوتيوب
  • تابعنا على انستغرام

مدينة انقرة في تركيا... عاصمة الجمهورية


نسمع عن تركيا كثيراً واغلبنا قام بزيارتها لمرة واحدة على الاقل وبعضنا الاخر يقيم في احد مدنها بشكل دائم اليوم

يقصدها البعض للترفيه والبعض الاخر للدراسة او العمل فهي المقصد الاول للطلاب من مختلف الدول

وهي ايضاً الوجهة المفضلة لرجال الاعمال والمستثمرين الاجانب والذين يرغبون بالاستثمار فيها بمختلف المجالات اهمها مجال عقارات تركيا الذي يعتبر اليوم مجال العمل الاكثر تفضيلاً والاكثر اهمية للاقتصاد التركي.

اياً كان هدفك وغايتك في تركيا لا بد وانك تعرف على الاقل ان عاصمة البلاد هي مدينة انقرة، لكن ما مدى معرفتك لهذه المدينة؟

لنتعرف اكثر على مدينة انقرة عاصمة تركيا في هذا المقال.


مدينة انقرة التركية:

من المعروف ان مدينة انقرة هي عاصمة الجمهورية التركية وقد اصبحت كذلك منذ تاريخ 23 اكتوبر من عام 1932 م.

تقع انقرة في وسط الاناضول الى الشمال قليلاً من البلاد وهي وثاني أكبر مدينة من حيث عدد السكان بعد إسطنبول، حيث يعمل معظم سكان المدينة في مجال الخدمات، ومن اهم منتجاتها الموهير المصنوع من شعر ماعز الأنجورا، وصوف الأنجورا المصنوع من أرنب الأنجورا، ويصدر هذان المنتجان إلى أوروبا بسبب الطلب الكبير عليهما في السوق الأوروبية.

وعلى عكس مدينة اسطنبول لا تعتمد مدينة انقرة على السياحة في تركيا كمصدر للدخل فيها بشكل كبير.

وباعتبارها العاصمة الرسمية والسياسية لتركيا تضم مدينة انقرة المنشآت الحكومية ومنها كمبنى رئاسة الوزراء والوزارات المختلفة والبرلمان، القصر الرئاسي "شان كايا" الذي أقام فيه 11 رئيسا تركيا منذ عهد أتاتورك، والقصر الرئاسي الجديد "آك سراي" (القصر الأبيض) الذي افتتح في عهد الرئيس رجب طيب أردوغان عام 2014.


تاريخ مدينة انقرة في تركيا:

يعتقد بأن كلمة انقرة تأتي من مصطلح انكورا وهو اسم اختاره الفريجيون اوالبهريغيانس لهذه البقعة من العالم عندما حكموها من الاف السنين

لاحقاً وفي عهد الاغريقيين شهدت المدينة توسعاً كبيراً و شكلت نقطة تبادل تجاري للبضائع بين منطقة البحر الأسود والأناضول وبلاد الشام وفارس وأرمينيا.

و في عهد الامبراطورية البيزنطية اصبحت العاصمة الثانية للامبراطورية وذلك في القرن الرابع للميلاد حيث كانت منتجعاً للاباطرة.

وفي زمن سيطرة العثمانيين حافظت مدينة انقرة على مكانتها واهميتها وذلك نظراً لاهمية موقعها الذي يتوسط منطقة الاناضول

يقال ايضاً ان ضريح الشاعر العربي الشهير امرؤ القيس يقع في مدينة انقرة التركية.


اهم معالم مدينة انقرة في تركيا:

كونها عاصمة البلاد ومن المدن المهمة في تركيا منذ مئات السنين تضم مدينة انقرة العديد من المعالم السياحية والاثرية المهمة مثل طريق الأعمدة الرومانية والمسرح الروماني وكاتدرائية أنقرة التاريخية ومعبد روما، برج أتاكوله ومئات المساجد العثمانية مثل جامع علاء الدين وجامع حاجي بيرم، وأكثر من 50 متحفا من بينها متحف العرقيات ومتحف حرب الاستقلال

ومن اهم معالمها:


متحف الحمام الروماني: وهو يضم آثار مجمع الحمام الروماني ويقع بالقرب من منطقة "أولوس"، وقد تم بناؤه في عهد الامبراطور الروماني "كاركالا" في القرن الثالث للميلاد. ويحتوي هذا المتحف علىغرفة مياه ساخنة، وغرفة مياه دافئة، وغرفة مياه باردة، كما يضم مكان للتمارين الرياضية والتربية البدنية، وحلبة مصارعة، وبركة سباحة.


قلعة أنقرة: يعتقد ان تاريخ بنائها يعود الى حوالي 3000 سنة وقد تم تشييد اسوارها في عهد الامبراطور البيزنطي ميخائيل الثاني وهي تضم في داخلها قرية مأهولة.


ضريح أتاتورك: على مساحة تتجاوز ال 700 الف متر مربع بني متحف وطني في البقعة التي تضم رفات مؤسس الجمهورية التركية كمال اتاتورك وهو يضم أربعة أقسام وهي: طريق الأسود، وساحة الاحتفالات، وقاعة الشرف التي تحتوي ضريح أتاتورك، ومنتزه السلام، كما يحتوي المتحف بعض الأمتعة الشخصية والسيارات الرسمية الخاصة باتاتورك.


متحف الحضارات الأناضولية: يعرض في هذا المتحف مجموعة نادرة من الاثار والتحف التي تعود لحضارات عديدة قامت في منطقة الاناضول وذلك من العصر الحجري القديم وحتى يومنا هذا. يتم عرض التحف في هذا المتحف بحسب التاريخ الزمني الصحيح لتاريخ الحضارات. ويقع في منطقة أولوس، جنوب قصر أنقرة.


مركز كينت بارك التجاري : هو مجمع تجاري ضخم يقع في منطقة تشانكايا وهو ذو تصميم خارجي جميل ويضم داخله على عدد من من المحلات التجارية العالمية والمحلية، المطاعم والمقاهي، وصالة سينما.

تعتبر مدينة انقرة ايضاً قبلة تعليمية مهمة في البلاد وتحوي على العديد من الجامعات التركية المهمة على مستوى البلاد والعالم ومنها جامعة انقرة الحكومية وجامعة غازي وجامعة الشرق الاوسط التقنية وغيرها.