جميع الحقوق محفوظة لشركة بي إن تركيا ,لسنة 2018-2020 ( شروط الإستخدام - سياسة الخصوصية )

  • تابعنا على تويتر
  • تابعنا على بينترست
  • تابعنا على فيس بوك
  • قناتنا على يوتيوب
  • تابعنا على انستغرام

كيف تقاوم مشاريع بي ان للاستثمار العقاري الزلازل المدمّرة في تركيا


العميل: هل شقتي ستكون مضادة للزلازل؟، هل درجة التهديد صفر في حال وقوع كارثة؟، هل عقاراتكم مؤمّنة ضد مختلف الكوارث الطبيعية؟ هل حياتنا ستكون في مأمن وممتلكاتنا في منأى عن أي خسائر محتملة ؟

مستشار بي ان للاستثمار العقاري: طبعا بالتأكيد، فسلامة الأرواح والممتلكات ركيزة لا غنى عنها في كلّ مشاريعنا التي تعتمد على أحدث تقنيات البناء ووفقا للمعايير العالمية .


تعتبر هذه المحادثة نموذجا لإحدى الأسئلة بل هوسا يطرح على مستشارينا بشكل دوري بخصوص مدى تأمين عقارات بي ان في تركيا من مختلف مخاطر الكوارث الطبيعية في مقدمتها الزلازل خاصة المدمّرة منها .

ولأنّ هدفنا طمأنة عملائنا بالدليل الملموس أجرى موقع بي ان للاستثمار العقاري حوارا مع أكبر المهندسين المشرفين على أضخم مشاريعنا والخبير في مجال العقار السيد أيمري الوريت الذي حدثنا بالتفصيل عن جميع التقنيات التي تعتمد عليها شركات البناء والإنشاء المتعاقدين معها في مجال التصدي لأخطار الزلازل المحتملة.


واختصر المهندس

آليات إنشاء المباني المقاومة للزلازل في 5 معايير أساسية تخضع لها جميع مشاريع بي ان للاستثمار العقاري وهي:


  • تقوم جميع تصاميم المباني المقاومة للزلازل على آلية يتم فيها توفير الدعم للبناء عبر ربط الأسقف والجدران بمربع صلب يبقى ثابتا عند حدوث الزلزال. ويعمل الدعم العمودي للبناء على المساعدة في مقاومة القوى الجانبية الناتجة عن الزلزال.

  • يتم بناء ناطحات السحاب على قواعد منفصلة مكونة من نوابض وأسطوانات وكرات معدنية. ومن مهمة هذه القاعدة أن تقوم بامتصاص الصدمات وبذلك يكون المبنى غير معرض للاهتزاز الناتج عن الزلزال.

  • استخدام مفاصل البناء القوية حيث تمتص هذه المفاصل الضغط مما يجعلها قادرة على امتصاص القوى الزلزالية كما يجعل المبنى يعمل كوحدة واحدة متماسكة دون أن يتفكك بسبب الزلزال مهما كانت درجة قوته.

  • الاعتماد على قوة أساسات المبنى من أهم ميزات المباني المقاومة للزلازل حيث يتم اختيار التربة المتماسكة المناسبة لإنشاء المباني عليها حيث يبتعد شركاؤنا المعماريون عن كل المناطق الترابية الطينية أو الرملية غير المتوافقة مع معايير السلامة والبناء الحديث. ويركز مهندسو «بي ان « للاستثمار العقاري على اختيار أرضية صلبة تتكيف مع كل أنواع المخاطر والتهديدات تعمل على التقليل من اهتزاز البناء في حال حدوث الزلازل كون أنّ ربط قواعد البناء بأرض صلبة يساعد بشكل كبير على الحفاظ على متانة العقار في وجه الزلازل المدمّرة بإختلاف شدّتها.

  • التركيز بشكل دقيق على أبعاد البناء قبل الشروع في تشييد المشروع ففي حال تجاوز طول البناء 50 متر يتم وضع فواصل التمدد والهبوط في الطوابق العليا كما يتم وضع فواصل زلزالية ويكون الهدف منها الحفاظ على سلامة البناء في حال تعرضت المنطقة إلى زلزال.

وذكّر المهندس المعماري أيمري ألوريت في حديثه لموقع بي ان للاستثمار العقاري بالإجراءات التي تشدد عليها الحكومة التركية بشكل كبير فيما يخصّ تحديث القوانين الخاصة بالبناء بشكل مستمر لجعله أكثر أمناً ومتانةً.

وقال في تصريحه لموقع بي ان أنّ من بين أهمّ القوانين التي تلزم بها الحكومة التركية المادة التي تنص على أنّ كل من يمتلك عقارا في تركيا مهما كان نوعه شقة أو محل تجاري هو ملزم بإصدار ضريبة التأمين الإلزامية ضد الزلازل التي يتم من خلالها تعويض الأضرار المادية الناتجة عن الزلازل.

ويشمل هذا التأمين أقسام المنزل الرئيسية، من أساسات، وجدران رئيسية وفاصلة والجدران الاستنادية، بالإضافة للسقوف والأرضيات، وأيضًا الأدراج والمصاعد، في حال حصول زلزال.

ويتم تسديده على شكل ضريبة سنوية تعرف باسم DASK وعادة ما يتم حساب هذه الضريبة بدولارين لكل متر مربع واحد يتم تسديدها بشكل سنوي مع الضرائب العقارية الأخرى.

وطمأن المهندس والخبير في مجال العقار جميع الراغبين في امتلاك عقار بتركيا أنّ جميع المباني المنشأة من طرف شركات الإنشاء المتعاقدة مع بي ان للاستثمار العقاري في تركيا عموما وفي اسطنبول خصوصا أثبتت قوتها وصلابتها في وجه الزلزال الأخير الذي تعرضت له اسطنبول التركية شهر سبتمبر من العام المنصرم.

وهذا الأمر دفع الكثير من أصحاب المنازل القديمة إلى التوجه إلى شراء شقق حديثة في اسطنبول

لترتفع بذلك أعداد الطلب الداخلي والخارجي على شراء العقارات بشكل كبير .


وبناء على هذه المعطيات شرعت العديد من شركات الانشاء التركية في إطلاق عديد المشاريع السكنية الضخمة آخرها مشروع المجمع السكني التجاري بيالي باشا داون تاون قلب إسطنبول النابض والذي يمتد على مساحة قدرها 450 ألف متر مكعب من الخدمات والمرافق المليئة بالمحلات التجارية العالمية بالإضافة إلى مساحات خضراء وأماكن للترفيه للأطفال ناهيك عن النادي الصحي و9 دور عرض للسينما و 9 مواقف للسيارات تسع ما يفوق 3900 مركبة من جميع الأحجام.

مشروع يؤكّد المهندس والخبير في مجال العقار أيمري ألوريت لموقع بي ان على أهميته نظرا لموقعه الاستراتيجي فهو يبعد بدقائق معدودة عن أهم الأماكن السياحية والحيوية في اسطنبول بينها ميدان تقسيم، نيشانتشي وشيشلي ويضم على أنسب الظروف لمحبي الراحة والرفاهية والباحثين عن تجارة مثمرة في مناطق مناسبة للمشاريع الاقتصادية الناجحة بالإضافة إلى توفره على جميع معايير سلامة البناءات الحديثة المضادة لجميع التهديدات التي قد تنجم عن الزلازل أو أي كارثة طبيعية أخرى .