جميع الحقوق محفوظة لشركة بي إن تركيا ,لسنة 2018-2020 ( شروط الإستخدام - سياسة الخصوصية )

  • تابعنا على تويتر
  • تابعنا على بينترست
  • تابعنا على فيس بوك
  • قناتنا على يوتيوب
  • تابعنا على انستغرام

كابدوكيا التركية...لاتفوت رؤيتها


ارض تركيا غنية بالجمال بكافة اطيافه وهي تحوي على اجمل الاماكن السياحية في العالم وكل مدينة من مدن تركيا تعتبر وجهة سياحية رائعة بحد ذاتها اذ تمتلك كل مدينة طابع خاص ومعالم سياحية وتاريخية مختلفة ومميزة تجعلها لا تقل في الاهمية والجمال عن اشهر مدن العالم.


ومن اهم المدن السياحية في تركيا هي مدينة كابادوكيا المشهورة بمناطيدها وطبيعتها المميزة بالكهوف و البيوت المحفورة في الصخور,

وتعتبر مدينة كابادوكيا من اهم الوجهات السياحية في تركيا ويقصدها في كل عام ملايين السياح من مختلف دول العالم للتمتع بسحر الطبيعة البكر و جمال مناظرها والقيام بالرحلات والمغامرات الترفيهية بين معالمها المميزة والجميلة.


تاريخ مدينة كابادوكيا التركية ومناخها العام:

تقع مدينة كابادوكيا في وسط تركيا تقريباً و في مقاطعة نيوشهير بين مدن أنقرة وسيفاس وقونيا وملاطيا وهي توجد الى الشرق مما يعرف بهضبة الاناضول والى جنوب غرب مدينة قيصري.

ويحد مدينة كابادوكيا التركية من الجهة الجنوبية سلسلة جبال طوروس ومن الجهة الغربية اقليم ايكونيا ومن الجهة الشمالية سلسلة البحر الأسود.


تعود تسميتها الى نهاية القرن السادس قبل الميلاد، وتعني (ارض الخيول الجميلة)، كونها مشهورة بتربية الخيول خاصة فترة الحروب ويعتمد السكان في معيشتهم على الزراعة والسياحة.

وقد تعددت اسماء مدينة كابادوكيا التركية عبر التاريخ وذلك بحسب الحضارات والشعوب التي سكنت فيها اذ انها عند الفرس عرفت باسم كتباتوكا بمعنى أرض الخيول الجميلة

فيما ذكرت مصادر أخرى أن الاسم مشتق من اللغة الحثية وقد أطلق على إقليم قيليقيا. وفي نقوش اللغة العيلامية يذكر انها عرفت باسم كابتا. وعند الأكاديين عرفت باسم توكا.


وقد سكنها الفرس، ثم الحيثيين، وبعدهم الآشوريين، وخلال العصور الوسطى، في العهد البيزنطي، جائت القبائل التركية لتستوطن فيها ومنذ عام 1915 شكلت القوميات التركية، الغالبية العظمى من سكان هذه المنطقة. واليوم اصبحت مدينة كابادوكيا التركية من اهم المناطق السياحية في تركيا وذلك لما تمتلكه من معالم جيولوجية وتاريخية وحضارية فريدة.


اما تضاريس مدينة كابادوكيا فهي مكونة من سهل تعلوه هضبة يصل ارتفاعها الى 1000م فوق مستوى سطح البحر ويتخلل هذا السهل عدد من القمم البركانية، وأعلى جبل في كابادوكيا وهو جبل إرجييس ويبلغ ارتفاعه 3916م، و تتميز هذه المدينة بمناخ قاري جاف وحار صيفاً وشتاء بارد مع تساقط الكثير من الثلوج التي تغطي سفوح جبالها وهضابها .

المعالم السياحية في مدينة كابادوكيا التركية:

بفضل موقعها المميز وطبيعتها الجيولوجية واحتوائها على اغرب الاثار الباقية من العصور البرونزية تمتلك مدينة كابادوكيا اليوم اهم الاماكن والمعالم السياحية في تركيا والعالم ومن اهمها نذكر:


متحف غوريمه: هو عبارة عن متحف مفتوح يضم في مدخله عدداً من الكنائس والأديرة القديمة التي يعود تاريخ بنائها إلى القرن العاشر الميلادي والقرن الثاني عشر الميلادي وذلك في خلال فترة حكم الإمبراطورية البيزنطية، ومن الأمثلة عليها: كنيسة القديسة باربرة.


متحف زلفي: يحتوي هذا المتحف على عدد من الأديرة الأثرية التي يعود تاريخ بنائها إلى القرن التاسع الميلادي، بالإضافة إلى الكهوف المنحوتة داخل الصخور بفعل عوامل التعرية.


قرية غوريمه: ومن أجمل الظواهر الطبيعية فيها ظاهرة المداخن الجبلية الطبيعية، بالاضافة لذلك يذكر ان سكان المنطقة اكتشفوا بأن الجير مادة سهلة الحفر، فاخذوا ينحتون لأنفسهم البيوت، والكهوف، والقصور فيها لتصبح اليوم من اهم الوجهات السياحية في مدينة كابادوكيا التركية

وتتميّز القرية بإطلالتها المبهرة على البحار والمتاهات والكهوف، وإن أهم نشاط يمكن للمرء أن يستمتع به في زيارة هذه القرية هو الركوب في احد المناطيد التي تحلق في سماء المدينة وتزينها ويمكن ايضاً زيارة كنيسة عين الشر.


مدينة ديرين كويو: وتعرف ايضاً باسم مدينة الجن تحت الأرض و يعود تاريخ هذه المنطقة إلى العصر البرونزي، وقداكتشفت و اشتهرت في فترة حكم الإمبراطورية البيزنطية وذلك في الفترة الممتدة بين القرنين السادس والسابع للميلاد عندما كان المسيحيون يختبئون في متاهاتها وأنفاقها هرباً من الغزاة، وأما الآن فالمكان مفتوح للزوار ويحتوي على أربعة مستويات من الغرف والمتاهات التي يمكن التنقل فيها.


الوادي الأحمر: يتميز هذا الوادي بمنحدراته الصخرية ذات اللون الأحمر والبرتقالي والروز وهذا سبب تسميته بالوادي الاحمر وقد تشكل نتيجة الى الانفجارات البركانية من جهة، وعوامل التعرية من جهة أخرى و يشتهر بزراعة كروم العنب.

وادي اهلارا: يقع هذا الوادي في الجهة الجنوبية الغربية من مدينة كابادوكيا التركية ويتميز بطبيعته الخلابة حيث يمكن مشاهدة الأشجار الخضراء الشامخة تتعانق مع الأديرة الأثرية، ويعتبر المكان القبلة المفضلة لمحبي حفلات الشواء لا سيما عند الوصول إلى قرية سليمة في نهاية الوادي.