جميع الحقوق محفوظة لشركة بي إن تركيا ,لسنة 2018-2020 ( شروط الإستخدام - سياسة الخصوصية )

  • تابعنا على تويتر
  • تابعنا على بينترست
  • تابعنا على فيس بوك
  • قناتنا على يوتيوب
  • تابعنا على انستغرام

السوق المصري في اسطنبول...هل زرته من قبل


تشتهر مدينة اسطنبول في تركيا بغناها بالاماكن السياحية المتنوعة حيث انها ترضي جميع الاذواق والتفضيلات اي انه ومهما كان ما تحبه وتبحث عنه لابد لك ان تجده في هذه المدينة من تركيا

ففيها الاماكن الترفيهية، المعالم التاريخية، الصروح العلمية المراكز الطبية الحديثة والمتطورة والمشاريع الضخمة والتي تجذب الاستثمار للبلاد بشكل كبير وخاصة الاستثمار في عقارات اسطنبول حيث يعتبر سوق العقارات التركي بشكل عام من انشط واقوى الاسواق في العالم بأسره.

ومن اهم الوجهات السياحية في اسطنبول اسواقها وخاصة الاسواق الشعبية والتاريخية مثل السوق المغلق اوالجراند بازار،

ومن اهم الاسواق المغلقة في اسطنبول ايضاً يوجد السوق المصري او سوق التوابل.


لمحة عن السوق المصري في اسطنبول:

يقع السوق المصري في اسطنبول او سوق التوابل في منطقة ميناء امينونو المجاور لميدان السلطان احمد على خليج القرن الذهبي في القسم الاوروبي من مدينة اسطنبول التركية وهو مجاور لما يعرف بالجامع الجديد ويعتبر موقعه هذا من اهم الوجهات التي يفضلها السياح الاجانب عند قدومهم الى المدينة

ويمكن الوصول إلى السوق المصري اسطنبول من ميدان تقسيم بواسطة ركوب مترو الانفاق F1 إلى محطة كابتاش ثم الركوب في الترام T1 والنزول في محطة امينونو والسير مسافة 10 دقائق للوصول إلى السوق


اقسام السوق المصري في اسطنبول:

يضم السوق المصري في اسطنبول 88 قسم مغطى بقبب، 21 منها مخصّصة لبيع الذهب والنحاسيات و10 للهدايا والكماليات، و4 للألبسة، والباقي للبهارات والأعشاب والتوابل والمكسرات والجبن والنقانق والفواكة المجفّفة والمربى والبذور وهو مصمم على شكل حرف L

يمكن الدخول إلى السوق المصري في اسطنبول عبر أحد مداخله الستة المتوزعة على اطرافه ويعد المدخل المقابل للجامع الجديد مدخلاً رئيسياً له حيث يتوزع السوق من الداخل على شكل حرف L ويضم حوالي 140 متجراً متنوعاً


يوجد في السوق المصري ما يعرف بالسوق الموازي حيث انه عندما يغلق السوق المصري أبوابه في المساء يحضر الباعة المتجولون بضاعتهم الى خلف الجامع،وهي بضاعة تشبه بضاعة السوق المصري ولكن أسعارها زهيدة وتصل الى نصف أسعار بضائع السوق المصري.


عند الدخول إلى السوق المصري اسطنبول ستجذبك روائح التوابل والأعشاب الفواحة وسترى أمامك سوقاً متكاملاً من المحال التجارية التي تتخصص في البهارات والأعشاب والحلويات والألبسة والمكسرات إضافة إلى العديد من محال الذهب وقد أضيفت اليه ايضاً العديد من المحلات التجارية التي تعرض الهدايا الثمينة كالأقمشة والزجاج والتحف المزخرفة بالرسم العثماني الرائع

وفي نهاية السوق المصري يوجد عدد من المقاهي والمطاعم التي تقدم اطباق من المطبخ العثماني و محال تبيع أنواع الحلوى التركية المشهورة.


تاريخ السوق المصري في اسطنبول:

يعرف السوق المصري في إسطنبول ايضاً باسم سوق التوابل أو سوق العطارين وذلك نسبة لبضائعه التي تتنوع بين التوابل والاعشاب وما إلى ذلك وهو من اهم الاماكن السياحية في اسطنبول ويعود تاريخ بنائه إلى عهد السلطان مراد الثالث


حيث تم بناء السوق في عام 1664، كجزء من المسجد الجديد، حيث كان الهدف الأساسي من بنائه هو توفير الأموال اللازمة لصيانة هذا المسجد، في البداية أطلق على السوق اسم البازار الجديد ولكن اعتمدت فيما بعد تسمية البازار المصري بسبب استيراد القهوة والتوابل من الهند وجنوب شرق آسيا إلى مصر ومنها إلى اسطنبول عن طريق البحر الأبيض المتوسط.


بعد ذلك وفي عام 1947 قامت الحكومة التركية الحديثة بإجراء تعديلات عليه فأضافت بعض المواد الغذائية الأساسية وذلك بسبب الأزمة الاقتصادية التي مرت بها البلاد بعد الحرب العالمية الثانية.

حيث كان السوق لوقت طويل متخصصًا في بيع التوابل والأدوية العشبية فقط


يعتبر السوق المصري من اشهر الاسواق الشعبية في اسطنبول وثاني اكبرها بعد سوق الجراند بازار،

ويجذب السوق المصري في اسطنبول اعداد كبيرة من السياح الأجانب والمحليين وذلك لشهرته الواسعة وتصميمه الذي يمزج بين عراقة الدولة العثمانية واصالة الشرق، ويذكر أن السوق كان من أهم المراكز التجارية المتخصصة في التوابل في تركيا عامة